الصفحة الرئيسية العلامات داريا

علامة: داريا

لم تعد المقابر تتسع للضحايا- تصوير: إيمان ديراني

الكيماوي ليس آخر الجرائم!

حضنت طفلتيها وبدأت تحكي لهما حكاية المساء فلا تلفاز ولا برامج أطفال هنا، حيث آثرت المبيت في القبو، فلا أمان للنظام من خرق التهدئة. لم يستيقظ الجميع على صوت الصواريخ بحكم...
video

نجارة الموبيليا بين داريا والمهجر

أصاب مهنة نجارة الموبيليا في داريا ما أصاب باقي المهن نتيجة الحصار والقصف المستمر لسنوات، إلا أن هذه المهنة تعتبر من أعرق المهن في تلك المدينة وذات سمعة واسعة الانتشار على...

حصار داريا/ خزّان الغاز

يلفت انتباهك وأنت تتجول بين أزقة المدينة المدمرة طابور طويل لعلك ساعتها تظن أن المنتظر خبز أو مواد إغاثية لكن الأمر مختلف تماما، ما هو إلا سطل من روث الحيوانات كنّا...

حصار داريا/ الماسك العجيب

فركت كلتا كفيها ببقايا سوائل الخضار ثم فركت به وجهها في تلك اللحظة تظاهرت بالتشاغل ولم أظهر استغرابي كانت تكمل عمل سلطة الخضار،صديقتي سهام ذهبت لزيارتها في مزرعتها الكائنة في الجهة...

نساء داريا متطوعات في إدلب

يتسابق الأطفال من سيصل أولا إلى بيت أبو محمد، بات منزله مدرستهم بعد توقف مدارسهم في القرية، تعطي المعلمة منى دروس القراءة والحساب للصغار في منزلها، تساعد الكبار في حفظ دروسهم،...

حصار داريا/ حبّة بندورة

مها جارتنا الطيبة ولدت بالسلامة والحمد لله كان هذا الحدث قد كسر روتين أيامنا، أعاد الحياة للحي وتكررت زيارات النساء لبيت مها، بهدف الاطمئنان على صحتها ورؤية وليدها، الذي أضفى على...

حصار داريا/ حفلة شواء

أبو عبدو رجل غني جدا فهو يمتلك خاروفاً وغنمة وينتظر مولودهما بفارغ الصبر في داريا المحاصرة، يخرج بهما في الصباح الباكر قبل موعد الطائرة، يطوف بهما الشوارع بحثا عن رزمة من...

التغريبة السوريّة

تغريبة سورية كتبت فصول حلقاتها أياد خارجية رسمت خريطة جديدة للعالم كأنما مناد يناد بالناس قوموا الى قيامتكم احملوا اغراضكم وانصرفوا، انتشروا في أصقاع الأرض حيث تشاؤون اسلكوا البحار والصحاري تسلقوا...

حصار داريا/ عرس على أنغام البراميل

لم يكن لقائي بها عن موعد كان محض صدفة في قاعة الانتظار بعيادة طبيب الأسنان سيدة في عقدها الخامس لهجتها ولباسها يدلان على أنها من دمشق علمت بانها مهجرة وكالعادة الفضول...

جلّنار

مع أول خيوط الشمس قابلت أبو عامر وهو دافع عربته، حتى أوقفها عند المفرق وبدأ بتلميع ثمار الرمان بقطة قماش مبللة، لتبدو متلألئة كالجمان، وقد ملأت أصوات الباعة أركان الشارع:...

مواد مختارة