تعليم

video
سيرين المصطفى (عيني عينك) - ما تزال الحملة العسكرية مستمرة على ريفي إدلب وحماة، إلى جانب الإشتباكات ما بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة. ولا يزال الآلاف من أفراد العائلات النازحة خارج بيوتهم وقراهم، متوزعين شمالاً في المناطق الآمنة نسبياً. أثر هذا الوضع على عدد كبير من طلاب المدارس، بالأخص طلاب الصف التاسع وطلاب الشهادة الثانوية "البكالوريا"،...
ريتا خليل (عيني عينك) - من منا لا يذكر عندما كان طالباً في المراحل الأولى من دراسته ذاك السؤال القديم المتجدد: (شو بتحب تصير لما بتكبر). فتكون الإجابة غالبا دكتور – معلم – لاعب كرة قدم .........الخ. أحلام كبيرة في سن صغيرة تختصر حلم كل إنسان في الهدف الذي يضعه نصب عينيه ويسعى لتحقيقه...
video
نور الهدى محمد (عيني عينك) - تسببت سنوات الانقطاع عن الدراسة بتأخر التحصيل العلمي  للطلاب في مدينة الباب خاصة طلاب الشهادة الثانوية الذين عانوا في السنوات الماضية من ظروف الحرب والتهجير حيث أصبحت المعاهد الخاصة هي الوسيلة الوحيدة لمساعدة الطلاب على تعويض ما فاتهم.
video
يمامة أسعد (عيني عينك) - تأسس المعهد التقاني للإعلام  التابع لجامعة #إدلب في الفصل الدراسي (2016 -2017)  حيث يعتبر خطوة الأولى من نوعها لتأسيس مجموعة إعلاميين أكاديميين ويواجه طلابه عدة صعوبات أهمها الاعتراف بالشهادة وعن ذلك التقينا مع عدد من الطلاب ومدير المعهد.
video
حلب (عيني عينك) - بعد مضي عام على إنهائهم للثانوية العامة، يتحدث الطلاب في هذا التقرير عن بعض المشاكل التي تمنعهم من استكمال دراستهم في الشمال السوري المحرر، وعن الجامعات التركية والمعايير المطلوبة للالتحاق بها.إعداد: زينب المصطفى
تقارير (عيني عينك) - تنظر سلام إلى الكتب المرتبة مع المحاضرات فوق الطاولة في غرفتها بحسرةٍ على مشوار جامعي مضى عليه ثلاث أعوام، وكتب له بأن لا يستمر من حيث لا تدري بسبب وقوف الدوام الدراسي في  مدينة الأتارب بكلية الآداب التابعة لجامعة حلب الخاضعة للحكومة السورية المؤقتة، بينما يجلس محمد أمام مبنى الكلية بغضب بعد أن...
video
يمامة أسعد (عيني عينك) - يواجه الطلاب والأساتذة في الشمال السوري مصاعب كبيرة في تعلم  وتعليم اللغة الانكليزية، وذلك لأسباب عديدة تفرضها وقائع الظرف الحالي كما يوضح هذا التقرير الذي يرصد آراء الطلبة والمعلمين حول هذا الموضوع ومقترحاتهم لتحسين العملية التعليمية.
يبذل طلاب الجامعات السوريون جهودهم لإنهاء مقرراتهم الدراسية والحصول على شهادات التخرج الجامعية سعياً لبناء مستقبلهم، وظناً منهم انهم سيلاقون نتيجة تعبهم و أن فرص العمل ستأتي على طبق من ذهب، ولكن ما يحدث اليوم في المناطق المحررة هو العكس تماماً. يبدأ الخريج الجديد بالتقدّم إلى مختلف الوظائف في مجال دراسته، ولكنه دائما ما يُفاجأ بالرفض.. لماذا؟ الخبرة أولاً إنها السياسة القائمة...
video
يواجه العديد من المعلّمين في المناطق السورية غير الخاضعة لسيطرة النظام مشكلة تدني الأجور التي يحصلون عليها، وعدم تناسبها مع جهودهم ومع تكاليف الحياة مما يدفعهم لإيجاد وظائف إضافية أو بديلة في بعض الأحيان. تستطلع ياسمين عتيق في هذا التقرير آراء مجموعة من المعلمين حول هذه المشكلة وأثرها على سير العملية التعليمية.
video
كان لانتشار منح التعليم الافتراضي في المناطق المحررة أثر كبير على الطلاب السوريين الذين استطاعوا بفضلها متابعة تعليمهم بعد انقطاعهم عنه في ظل الظروف التي فرضتها حالة الحرب في البلاد.

مواد مختارة