"ظننتُ الصوت صادراً عن قطة تموء من شدة التعب أو الألم في البداية . كان صوت موائها أشبه بالأنين و كأنها لحظاتها الأخيرة قبل الموت" تقول أم محمد، وتستطرد: "ذهبت قاصدةً ذلك الصوت علني أجدها و أساعدها. لم أجد قطة بل وجدت الصوت صادراً عن كائنٍ متدثر بقطعة القماش التي يلف بها الطفل عند الولادة عادة. نعم إنها...
برز القطاع الصحي والطبي كأحد أهم القطاعات، إن لم يكن أفضلها، على مدى السنوات السبع الماضية، من زمن الحرب الدائرة في سوريا. حيث انتشرت مراكز ونقاط طبية عدة، شملت مناطق سيطرة المعارضة، ضمت كوادر مؤهلة ومدربة، قدّمت خدماتها الطبية للمواطنين مجاناً في معظم الأحيان، مما ساهم في تخفيف العبء على كاهل المواطن الذي أرهقته ظروف الحرب. لم يقتصر عمل المؤسسة الطبية...
video
طالت آثار الحرب السورية ملامح الحياة البرية السورية وما ينضوي فيها من بيئاتٍ حيوية للأجناس الحيوانية والنباتية، بما يتضمن أصناف الطيور المختلفة، البرية منها والمدّجنة، والتي كادت بعض أنواعها تختفي من البلاد جرّاء الدمار الذي لحق بأرجاءٍ شاسعة من الأراضي السورية. اتخذ السيّد حمدو الزعتور مبادرةً فردية للحفاظ على أنواع مختلفة من الطيور ورعايتها حتى وإن تطلب الأمر الحصول...
video
تعرضت لإصابة بالغة في قدمها نتيجة القصف الذي تعرض له تجمّع المدارس في بلدة حاس. لكنّ آية أحمد الضعيف عادت إلى مدرستها بعد عامين من تركها، حيث وضعت هدفاً وحلماً لنفسها بمتابعة الدراسة لتصبح طبيبة تعالج الاطفال.
video
بدأت فكرة هذه المبادرة من محاولة إيجاد فرصة تدريب مهني لمصابي الحرب، بما يناسب وضعهم، ومن هنا بدأ هذا المشروع المميز الذي سيتحدث عنه الشاب أحمد تويني بمزيدٍ من التفاصيل في هذا التقرير.
video
باشرت جمعية الأمل أعمالها في الداخل السوري منذ قرابة السنتين، متوخيةً مرضى السرطان والأمراض المزمنة على صعيدي التوعية والعلاج. يلقي السيد عمر الأبرش مدير جمعية الأمل المزيد من الضوء على أعمال الجمعية في هذا التقرير.
"لم تفارقني يوماً ذكريات الألم والخوف الذين كنت أحتسيهما خلال دراستي الإبتدائية، التي بدأتها في الخامسة من عمري، بإشراف معلم لا يجيد سوى لغة الضرب في أسلوب تدريسه، لطالما توسلت لوالدي باكية كي لا يرسلني إلى المدرسة مرة أخرى، إلا أن مطلبي لم يحقق، فكانت المدرسة بنظري آنذاك عبارة عن تفسير لكلمة "هم" بمعناها الحقيقي، وتبع ذلك تدنٍ في...
video
إعداد المونة في سوريا طقسٌ يحضر في كل منزل على اختلاف مواسم المواد المراد تموينها، ولكن كيف عملت السيدات في إدلب على تعديل هذا الطقس ليتلائم مع التحديات التي تفرضها ظروف الحرب مثل الانقطاع الدائم للكهرباء؟
"لم أتخيل أنه سيطلب مني أن أتعرى أمامه" قالت ديانا بصوت مخنوق وهي تخبأ وجهها بكلتي يديها، كانت تسرد حكايتها مع الدجال الذي نصحت بالاستعانة به من قبل جاراتها، لحل مشكلتها مع العقم إثر تهديد زوجها بالزواج من إمرأة أخرى، وقبل أن تذهب كان جلَّ همها ألا يطلب مبلغاً كبيراً من المال، إلا أنه طلب أمراً آخر لم...
video
أحمد حميد من بلدة "كفرومة" جنوب إدلب هو رجل سبعيني أخذ على عاتقه توثيق أحداث الثورة السورية بيده، مكرساً جل وقته لتدوين أحداثها بتواريخها وتفاصيلها، منذ بدايتها حتى اليوم بطريقته الخاصة حيث يكتب الحدث في أوراقٍ تحمل كل منها حدثاً ويجمعها في أكياس صغيرة ومن ثم يضع مجموعة الأكياس الصغيرة في كيس أكبر والأكياس الكبيرة في حقيبة. بهذه الطريقة...

مواد مختارة