سبتمبر 19, 2019
video
لم تكن الحاجة المادية الدافع الوحيد لعمل المرأة خارج المنزل في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، ولم يكن غياب رب الأسرة او المعيل هو السبب فقط; بل كانت رغبة وإرادة قوية من نساء كسرن القيود الشكلية لمعتقداتٍ بالية ليثبتن أنفسهن في المجتمع; متخطيات جميع الحواجز والعقبات. المزيد في هذا التقرير الصوتي من إعداد ومكساج المتدربة ياسمين عتيق.
video
تتجه شريحةٌ واسعة من المزارعين في مختلف دول العالم إلى اعتماد أساليب الفلاحة العضوية في تسميد التربة ومكافحة الآفات والحشرات، مما يعني التوقف عن استعمال المواد الكيميائية التي يتخوف كثيرٌ من المختصين من نتائجها على صحة الإنسان، إلا أنه للزراعة العضوية شروط ومعايير قد لا يسهل توافرها في الأسواق والمزارع المحلية، فماذا عن الزراعة في شمال سوريا؟ المتدربة تمارى ناصر...
video
لم يعد من السهل على خريجي الجامعات إيجاد فرص عملٍ مناسبة في سوريا بشكلٍ عام، وفي إدلب بشكلٍ خاص، حيث تأثر الوضع الاقتصادي بالوضع الأمني في البلاد. الأمر الذي دفع الكثير منهم لمزاولةِ أعمالٍ أخرى بعيدة كل البعد عن اختصاصاتهم وأحلامهم، كما حصل مع المهندس الزراعي أحمد الصالح من ريف إدلب الجنوبي. المزيد في هذا التقرير المصور من إعداد...
video
تعتبر حرفة صناعة التنور( الفرن الشعبي) جزءاً من الموروث التاريخي الذي طوّع المواد الطبيعية وأبرزها الطين لخدمة الإنسان، وشهدت هذه الحرفة انحساراً كبيراً إلى أن كادت أن تندثر، لولا أن تناقلتها الجدات والأمهات، لتعود الى الظهور في يومنا هذا، بدافع العوز المادي، ونقص فرص العمل. أم محمد واحدة ممن دفعتهن الحاجة المادية لامتهان هذه الحرفة الشاقة بهدف تحسين دخل الاسرة،...
video
تشهد تجارة الملابس المستعملة (البالة ) إقبالاً كبيراً في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمال سوريا، ورغم ما تعانيه هذه الملابس من مشاكل في النظافة وطريقة العرض، تبقى الخيار الأكثر ملائمة اقتصادياً لآلاف العائلات النازحة أو المهجرة قسراً إلى مدن وبلدات حلب وإدلب. المتدربة إيمان ديراني التقت بـ السيدة "هبة " التي تختص بإعادة تدوير الملابس المستعملة لإنتاج تصاميم...
video
في ظل الظروف المعيشية الصعبة والتي يعود أثرها السيئ بشكل أكبر على الأسر التي فقدت معيلها بسبب الموت أو الاعتقال أو الإصابات الشديدة، افتتحت منظمة ركين في مدينة إدلب أيار/2017 مشروع بيت جدتي لصناعة الحلويات بهدف إعالة هذه الأسر وتأمين دخل لهم. بلغ عدد النساء العاملات في المشروع عشرة، وفي المقابل الأرباح العائدة من مبيعات الحلويات تعود لكفالة أيتام، ويبلغ...
عادت بعض النساء للدراسة والعمل- تصوير: سلام الشامي
غابت كثير من النساء السوريات عن الأسواق التجارية بصفتها متسوقة ومتابعة لأحدث التنزيلات وصيحات الموضة، لتدخله مجدداً من بابٍ آخر فأصبحت العاملة والمسوقة والبائعة في كثير من المحال التجارية. واقع جديد فُرِضَ على كثيرٍ من النساء السوريات بعد فقدان أزواجهن ما بين شهيد ومعتقل ومفقود، فحملن مسؤولية الإنفاق على أولادهن وتربيتهم. وصل عدد الأرامل بسبب الحرب السورية لأكثر من مليون...
دخول النساء مجالات جديدة في العمل- تصوير: سيرين مصطفى
غالباً ما اقتصر عمل المرأة في الشمال السوري سابقاً على مهن محددة، كالتعليم والتمريض وغيرها، حيث كانت نسب النساء المشاركات في مضمار العمل قليلةً نسبياً، وبالأخص في المناطق الريفية. كثيرات تمنين لو تسنح لهن الفرصة بالمبادرة بمشاريع جديدة، بيد أن العقبات المختلفة كانت تحول دون تحقيق رغباتهن، سواءً بسبب رفض العائلة والأهل دخول (بناتهن) في ميادين أخرى كالصحافة وإدارة...
video
عملت العديد من المشاريع المدنية في سوريا على تمكين النساء وتطوير مهاراتهن ليتمكن من إعالة أنفسهن وعائلاتهن، في هذا التقرير المصور تسلط مرام محمد الضوء على مشروع "المال مقابل العمل" والذي يستهدف حوالي 300 امرأة في مدينة أريحا في إدلب.
video
أصاب مهنة نجارة الموبيليا في داريا ما أصاب باقي المهن نتيجة الحصار والقصف المستمر لسنوات، إلا أن هذه المهنة تعتبر من أعرق المهن في تلك المدينة وذات سمعة واسعة الانتشار على مستوى سوريا، تفاصيل هذه المهنة وحرفييها اليوم في هذه المقابلة للمدونة، إيمان ديراني: [soundcloud url="https://api.soundcloud.com/tracks/407568711" params="color=#ff5500&auto_play=false&hide_related=false&show_comments=true&show_user=true&show_reposts=false&show_teaser=true&visual=true" width="100%" height="300" iframe="true" /]

مواد مختارة