الصفحة الرئيسية المقالات الأولاد والتعليم

الأولاد والتعليم

video
كان لانتشار منح التعليم الافتراضي في المناطق المحررة أثر كبير على الطلاب السوريين الذين استطاعوا بفضلها متابعة تعليمهم بعد انقطاعهم عنه في ظل الظروف التي فرضتها حالة الحرب في البلاد.
video
قد لا تكون عمالة الأطفال ظاهرة جديدةً نجمت عن حالة الحرب في البلاد، ولكنّ سوء الأوضاع المعيشية يشكل بيئة خصبة على الدوام لانتشارها مع ما تخلفه من آثارٍ على ضحاياها من الأطفال وعلى المجتمع الذي ينتمون إليه.
video
تعرضت لإصابة بالغة في قدمها نتيجة القصف الذي تعرض له تجمّع المدارس في بلدة حاس. لكنّ آية أحمد الضعيف عادت إلى مدرستها بعد عامين من تركها، حيث وضعت هدفاً وحلماً لنفسها بمتابعة الدراسة لتصبح طبيبة تعالج الاطفال.
"لم تفارقني يوماً ذكريات الألم والخوف الذين كنت أحتسيهما خلال دراستي الإبتدائية، التي بدأتها في الخامسة من عمري، بإشراف معلم لا يجيد سوى لغة الضرب في أسلوب تدريسه، لطالما توسلت لوالدي باكية كي لا يرسلني إلى المدرسة مرة أخرى، إلا أن مطلبي لم يحقق، فكانت المدرسة بنظري آنذاك عبارة عن تفسير لكلمة "هم" بمعناها الحقيقي، وتبع ذلك تدنٍ في...
تنهمر الدّموع من عيون الطفلة "هدى" ذات الثّمانِ سنوات، بسبب جرح أصاب يدها خلال قطفها لثمار القبّار في الوادي، فتقول لها صديقتها:" لا تنسَي.. لازم تجمعي حق الشنتاية والكتب قبل ما تفتح المدرسة "، فتمسح الدّم وتعود للعمل من الجديد، وَتتحدثان عن أختها فرح، التي غيبها المرض عن القدوم معهما، بينما يسرح أخوها فادي بأغنامه بالقرب من المكان...
"مكتوم القيد" مصطلح إداري عُرف في عام 1962، يشير إلى أن المواطن الكردي المعني غير مقيد في السجلات المدنية، ولا يمكن تسجيله، ولكن ومنذ 2012 توسعت مشكلة" مكتومي القيد" لتشمل الآلاف من السوريين وأطفالهم داخل سورية وخارجها، التي حالت الحرب وما نتج عنها دون تسجيلهم في السجلات المدنية. سارة التي تبلغ من العمر 20 عاماً من الغوطة الغربية...
video
تستعد المدارس للبدء بعام دراسي جديد بعد إنتهاء العطلة الصيفية في محافظة إدلب وريفها، في حين تزداد مخاوف الناس من قصف الطيران، الذي يستهدف في أغلب الأحيان المدارس، وذلك ما حصل بالأمس في قرية حيش و معرة حرمة وغيرها، ليعرقل العملية التعليمية بالكامل، واضعين الأهالي أمام خيارين إرسال أولادهم إلى المدارس وتعريضهم للخطر، أو تركهم في المنزل فيزداد...
كان قد مضى على حصار مدينة داريا قرابة السنة والوضع يزداد سوءاً يوماً بعد يوم على المحاصرين الذين بلغ عددهم قرابة 10 آلاف، نصفهم من النساء والأطفال. اعتاد الأطفال على الخروج من المدرسة ظهراً متحدين القذائف واحتمال القصف ليجمعوا من بيوت المدينة المهجورة ما قد يكون الكبار قد نسوه، وهو ما يسميه الأهالي بالعامية بـ" الحوش". قد لا يسعف...
video
بأياد عارية ودون توفر أدنى معايير السلامة يجهد كثير من الأطفال شمال سوريا في جمع بذورِ نباتِ القبار أو"الشفلح" لبيعها في أسواق محافظتي حلب وإدلب معرضين حياتهم للخطر فعدا عن الأشواك تعد "الشفلح" وكراً مألوفاً للأفاعي السامة.
video
لم تنتهِ الصعوبات والعقبات في وجه عودة الدراسة في المناطق المحررة لعام 2018 بعد الهجمات الشرسة التي تعرضت لها من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي. 1200 مدرسة في محافظة إدلب باتت تتبع للتربية الحرة تضم 400000طالباً وطالبة (حسب إحصائيات التربية الحرة)، 230 منها خرجت عن الخدمة بسبب القصف، فيما أعيد ترميم بعض منها بواسطة المنظمات الإنسانية. يواجه الطلاب إضافة...

مواد مختارة