سلمى محمد (عيني عينك) – رغم تعرضها داخل السجن لكافة أنواع التعذيب، لكن فترة ما بعد الاعتقال ونظرات المجتمع وأقاربها كانت أشد وأقسى، لدرجة أنّ تحريض أعمامها لإخوتها عليها دفعها لمحاولة الانتحار مرتين.