سارة خليل (عيني عينك) – استغرقته هذه المهنة منذ ثلاثة عقود عمل فيها على التحف المشغولة يدوياً وسنّ الخناجر ذات التصميم التراثي الفريد الذي عرفت به مدينة #القامشلي، يستذكر في هذا التقرير تبدّل العهود على مشغله منذ أن كان الإقبال على مصنوعاته كبيراً حتى خف الإقبال بفعل الظرف الذي فرضته الحرب على البلاد ليبقى وحيداً في ميدان هذه الحرفة في منطقته.

سارة خليل