سيرين المصطفى (عيني عينك) – ألغت مديرية التربية والتعليم في إدلب الامتحانات لطلاب الصفوف الانتقالية  للفصل الدراسي الثاني معتمدة على نتيجة امتحان الفصل الدراسي الأول بتقييمهم، كما حددت نهاية للعام الدراسي بتاريخ 6 أيار/مايو. وذلك بسبب الخوف من جائحة #كورونا التي أشعلت الذعر في كل أنحاء العالم ثم تسببت بإيقاف جميع النشاطات التعليمية والاقتصادية في عدد من الدول، مع العلم أنه إلى الآن لم يتم تسجيل إصابات في #إدلب وريفها. في حين جاء القرار من باب الحيطة والحذر وتجنبا لتشكيل التجمعات التي من الممكن أن تكون كارثة لو أحد الموجودين كان حاملاً للفيروس. لكن ما هي ردود أفعال الطلاب والمعلمين على ذلك القرار وما هي إجراءات تطبيقه في المدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم في إدلب؟