سالي آدم (عيني عينك) – استجابةً للكارثة الإنسانية الناجمة عن القصف الأسدي بدعمٍ روسي والتي تسببت بنزوح الآلاف، قامت مجموعة من المتطوعين والهيئات في مدينة أعزاز بتنظيم جهودها لاستقبال القادمين من بلدة #معرة_النعمان في أول نقطة استقبال في المدينة.