هيفي هافال (عيني عينك) – لا تزال أزمة الخبز مستمرة في #عامودا، فمعظم أهالي المدينة مضطرون للاعتماد على خبز المخابز الآلية، وهم غير قادرون على شراء الخبز السياحي والتي تكثر أفرانها في المدينة وبسعر 200 ليرة سورية للربطة الواحدة والتي لا تتناسب مع دخل الفرد والذي يشتري وسطياً ربطتين على الأقل إن كان عدد أفراد أسرته كبيراً مما يكلفه مبلغاً كبيراً في الشهر. 

لهذه الأسباب يشتكي المواطنون من سوء ورداءة خبز المخابز الآلية منذ بداية الثورة، ويطالبون الجهات المسؤولة بالتدخل لتحسين جودة الخبز والاعتماد على معايير الجودة لتقديم مادة للاستهلاك البشري.