شام سويد (عيني عينك) – لم تتوقف أنشطة الحراك المدني رغم تهجير الثائرين والنشطاء من مدنهم وبلداتهم، بل ازدهرت وتطورت في مناطق جديدة مستفيدة من التنوع الاجتماعي  الذي سببه التهجير ايضاً. في التقرير الصوتي نتعرف أكثر إلى مؤسسة قيم الثقافية التي انتقل نشاطها بفعل التهجير من حي الوعر بمدينة حمص إلى مدينة الباب في الشمال السوري.