ريتا خليل (عيني عينك) – في الحين الذي يغادر فيه المدينة قسم كبير من أبنائها هاربين من جحيم القصف المتواصل لقوات النظام والروس الذي يطال المدينة بكثافة، وبعد أن كان أولاده الثلاثة وعوائلهم من ضمن هؤلاء المغادرين، رفض الحاج حمدو ابن الـ ٦٤ عاما المغادرة متشبثاً بأرضه وأشجار التين التي رعاها منذ صغرها، وكيف سيتركها والموسم الآن دخل في فترة اللقاح أو ما يسمى بالعامية( التوب) وتتطلب هذه المرحلة قطاف حبات من أصناف التين يسمى التوب الذكر، ليتشكل بصورة قلائد، تعلق على أغصان أشجار التين، وبدونها لن تعقد ثمار التين كما يجب، وغالبا ستتساقط على الأرض قبل النضوج.