ريتا خليل (عيني عينك) – تضيق السبل على المهجرين من مدن وبلدات ريف إدلب هربا من القصف العنيف لقوات النظام السوري وروسيا على منازلهم فلم يبق لهم سوى الاحتماء تحت أشجار الزيتون رغم ارتفاع درجات الحرارة وغياب شبه كامل للمساعدات اللازمة.