يروي هذا التقرير قصة الطفل خالد الذي أُجبر على ترك مدرسته لإعالة أمه وشقيقاته في غياب والده المعتقل لدى قوات النظام منذ سنوات، رغم جهود المنظمات المحلية التي لم تكن كافية لإعادته لمقاعد الدراسة والتي يوردها هذا التقرير أيضاً.