يواجه العديد من المعلّمين في المناطق السورية غير الخاضعة لسيطرة النظام مشكلة تدني الأجور التي يحصلون عليها، وعدم تناسبها مع جهودهم ومع تكاليف الحياة مما يدفعهم لإيجاد وظائف إضافية أو بديلة في بعض الأحيان. تستطلع ياسمين عتيق في هذا التقرير آراء مجموعة من المعلمين حول هذه المشكلة وأثرها على سير العملية التعليمية.