طالت آثار الحرب السورية ملامح الحياة البرية السورية وما ينضوي فيها من بيئاتٍ حيوية للأجناس الحيوانية والنباتية، بما يتضمن أصناف الطيور المختلفة، البرية منها والمدّجنة، والتي كادت بعض أنواعها تختفي من البلاد جرّاء الدمار الذي لحق بأرجاءٍ شاسعة من الأراضي السورية. اتخذ السيّد حمدو الزعتور مبادرةً فردية للحفاظ على أنواع مختلفة من الطيور ورعايتها حتى وإن تطلب الأمر الحصول على بعضها من مناطق ودولٍ مجاورة.