بات إطلاق العيارات النارية طقساً ملازماً للمناسبات والأفراح في الشمال السوري، وخصوصا في الأعراس، مما أقلق راحة المواطنين، بسبب الصوت المزعج لإطلاق هذه العيارات، بالإضافة إلى الخوف من سقوط قتلى أو جرحى بسبب رصاصة طائشة، وهذا ماحدث سابقاً خلال بعض المناسبات على اختلاف أنواعها، فحولت الفرح إلى مأتم، الأمر الذي دفع الشرطة الحرة (وشعارها: “منكم وفي خدمتكم”) لتتعامل مع الموضوع عن طريق وضع حلول توعوية وسلمية ترضي الجميع. بقية التفاصيل في التقرير التالي الذي أعدته سيرين مصطفى.