تستقبل إدلب منذ أكثر من أربع أعوام أعداداً من المهجرين قسراً من مختلف مناطق سوريا، واليوم ترسل إدلب للمرة الأولى مهجرين منها لبلدتي كفريا والفوعة.
آراء قاطني مدينة إدلب من مهجرين ومضيفيهم حول قرار التهجير وكيفية تنفيذ الخطوات التي تبعته، ورأي المهجرين في إدلب في مسألة إعطائهم أولوية السكن في المساكن التي تم إخلاؤها في هذا الاستطلاع.