دُمرت مدنهم وَسُرِقَت ذكرياتهم وأحلامهم لتبدأ مواسم الهجرة إلى الشمال قسراً، وبعد مضي عامين على بدء التهجير استطاع بعضهم إعادة تأسيس حياتهم من جديد، لكن هل انتهت همومهم؟ وهل استطاعوا أن يشعروا براحة وأمان في حياتهم الجديدة ؟
استطلاع رأي يرصد أكثر ما يشغل بال المهجر ويؤلمه.