تعمل العديد من العائلات المقيمة في إدلب وريفها بقطاف حبيبات نبات الشفلح، الأمر الذي يشكل مصدر رزقٍ للفقراء والأطفال، والشفلح هي بذورة تنمو على أغصان شجيرات شوكية، موسم تزهيرها يمتد لخمسة أشهر ابتداءً من شهر أيار، وتمتلك فوائد طبية كثيرة إضافةً لاستخدامها كنوعٍ من أنواع المخللات.
يتم بيع الشفلح للعطارين وأصحاب المراكز المختصة في البلدات والذين بدورهم يقومون ببيعها للتجار فيصدرونها خارج البلاد. ويصل سعر الكيلو غرام الواحد إلى خمسمئة ليرة سورية أي ما يعادل دولار أمريكي وهو ثمن الخبز أو القليل من الخضار لعائلة واحدة.

حنين السيد