ديسمبر 15, 2017

الاقتصاد

أغارت الطائرة. عُلِّق الدوام المدرسي. هرعَ الطلاب إلى بيوتهم. ما عدا أحمد ذو الثلاثة عشر ربيعاً. إلى السوق حيث سقطت القذائف كانت وجهته لا لشراء حاجات منزليّة بل ليبحث عن أبيه بين الركام. اعتاد كغيره من صغار السوريين مشاهد الأشلاء والضحايا، "أبي أنت هون... دورت عليك كثير وما لقيتك"، همس صارخاً بوجه أبيه عندما وجده مرتمياً على قارعة الطريق بجسدٍ...

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي

256اعجاباعجاب
17متابعتابعنا
3متابعتابعنا
5مشتركاشترك

مواد مختارة