تأسس المركز الثقافي في مدينة إدلب عام 1986، وتم قصفه بعد تحرير المدينة عام 2015 ثلاث مرات مما دعى لنقل المكتبة إلى قبو المركز والعمل على إعادة ترميمها على مدى سنتين ونصف ليُعاد افتتاحها من جديد رغم الإمكانيات المحدودة في الإنارة والخدمات.