فقد آلاف السوريين وثائقهم الثبوتية وفرصهم بتحصيل شهادة علمية خلال سنوات الحرب، ما دفع بالكثير منهم إلى تزوير الوثائق كحلٍ بديل.
ماهي تداعيات الموضوع على سوق العمل وحظوظ الطلبة، وما هو دور المجتمع المدني والإدارات المحلية في إيجاد حلٍ مستدام يغني الشباب عن التزوير؟
المزيد في الريبورتاج الذي أعدته سيرين مصطفى.