دفعت الحرب السورية الكثير من الطلاب إلى دفن أحلامهم الدراسية ولم يكن أمامهم خيار إلاّ الالتحاق بالفصائل المسحلة لكن بقيت أماني الدراسة حيّة في فؤادهم وهم على أمل أنهم سيعودون إلى مقاعدهم الدراسيه يوماً.
التفاصيل في هذا الحوار أجرته للمدونة سيرين مصطفى.