أنا المستقبل”، حملة يقودها شباب التغيير، تهدف لتوعية طلاب مرحلتي الثالث الإعدادي والثالث الثانوي، رغبة بإعداد جيل يعيد الوجه الحضاري لسوريا المستقبل، استهدفت الحملة خمس مناطق هي: “خان العسل، الأتارب، معرة النعمان، مدينة إدلب، كفرسجنة”. عدد المستفيدين من اليافعين قارب الـ 300 طالبًا و175 من المعنيين بالعملية التربوية و120من أولياء الأمور.

المدوّنة حنين السيّد أجرت لنا اللقاءات التالية: