الحرب غيبت معها كل أشكال الثقافة في سوريا، ومنها بالطبع المكتبات، إلا أن القراءة ما زالت غاية السوريين وإن كان الكتاب استحال الكترونياً.. تفاصيل القراءة في ظل الحرب في هذا التقرير الصوتي للمدونة سلمى محمد من محافظة إدلب.