قسوة الشتاء في إدلب والظروف المادية الصعبة أجبرتا غالبية السكان على إيجاد وسائل بديلة، لنيل الدفء، غالباً ما تكون مضرة بالصحة، كصوبيات الحطب والكاز، واستعمال أنواع رديئة من مادة المازوت… رصدت المدونة سلمى المحمد كل هذه الإشكاليات في التسجيل التالي: